الشعراء الجوالين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشعراء الجوالين

مُساهمة  هيا ترمانيني في الخميس مارس 25, 2010 11:48 am

وظهر الشاعر الجوال بفعل تأثير الحضارة العربية فى الاندلس ، وعرف أصحابها باسم " الجوالين " jongleures ، وهى كلمة من العسير تحديد ما يراد بها فى الآداب اللاتينية ، لأن معنها فى العصور الوسطى كان واسعا وعريضا . فهى مأخوذه من كلمة locularis اللاتينية ومعناها " المسلى" ، وتطلق على الرجل الذى كان يسلى الملك أو عامة الشعب .

وكان هؤلاء " الجوالون " من أصل جرمانى ، ويذهبون من بلاط الى بلاط ، ومن سيد الى سيد ، ينشدونهم الملاحم التى تدور حول مغامرات الأبطال وشجاعة الفرسان .

وفى القرن الثالث عشر كان الأمراء والسادة يطلقون كلمة " جوال " على طبقة معينة ، وعامة الناس يقصدون بها طبقة اخرى ، وكانوا أخلاطا من الناس تجد بينهم الشرير المستهتر ، ومن ينتزع منك التقدير والاحترام ، على حين كان القانون يعتبرهم دائما أناسا سيئ الأخلاق

وعلى هذا كان معنى كلمة " جوال " فى الحقيقة واسعا يشمل التعساء المحرومين ، والصعاليك الظرفاء ، والطلاب الفقراء ، ورجال الدين الصياع ، والسكارى المعربدين ، وكل ما جاء الى الحياة محرومين من الثروة والجاه ، ويملكون نهما فنيا ، فهم يربحون لقمة العيش من اضحاك الآخرين والترفيه عنهم ، ير يحون أعصابهم بالموسيقا والأدب والظرف ، ويمتعون وقتهم بالحركات والالعاب والشعوذه .

ولكن الجوال لم يكن دائما متسولا ، ولا رجلا فقير فى كثير من الحالات ، فأحيانا نجده فى وضع اجتماعى مرموق .

كان الشاعر الجوال يزاول اشياء كثيرة ، يعزف الموسيقا ويغنى الملاحم ، وينشد قصائد الغزل ، وينظم الشعر احيانا ، ولكنه فى الوقت نفسه مهرج مشعوذ يضحك الجماهير .

وكان بين الشعراء الجوالين من يتردد على القصور ، ومن ينتقل من بلاط الى اخر ، وكان منهم ايضا الموظف المقيم الملحق بحاشية الملك يتقاضى راتبا ثابتا ، ومهمته ان يسليهم بأرقى مهاراته
وكان الشاعر الجوال يتمتع _موظفا أو عابرا _ بتوقير كبير من الملك أو الامير أو الاقطاعى أو عامة الشعب فكان الملوك يهدونهم القصور والضياع ، ويعفونهم من الضرائب والالتزامات .

وكان الشاعر الجوال يزاول مهنته فى أى وقت ، فى الساعات العادية أو اللحظات الممتازة فهو يغنى فى حفالات الزواج أو عند تناول الامير طعامه أو استرخائه على فراشه ، فعلى الشاعر ان يلبى اى دعوة توجه اليه ونجد الشاعر الجوال فى الحفلات الدينيه ايضا ومنهم من ينتهى به الامر الى شاعر جوال دينى فيقتصر نشاطه على الكنائس

والى جانب الرجال نجد النساء ايضا فى القرن الثالث عشر فى قصور الملوك او قلاع الساده او افراح الجماهير يعرضن فنونهن المختلفه فهم "شاعرات جوالات "

عرف الشاعر الجوال بالشغب والسكر والعربده واحتقار كل ماهو محترم ، عرفا او قانونا رغم انه كان يتمتع بالفكاهه الظريفه ، والصوت الرهيف ، والذاكرة القوية ، لكن مواهبه مهما بلغت كانت تتقهقر دائما امام رذائله .

وعلى هذا جاء الشاعر الجوال كأولى خطوات رقى الادب فى مقاطعة " بروفانس " فى جنوب فرنسا
ولغتها البروفنساليه ثم تطورت حركة الازدهار بظهور شعراء " التروبادور "
avatar
هيا ترمانيني

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 07/03/2010
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى