أمة عربية بلا لفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أمة عربية بلا لفة

مُساهمة  راما بعاج في الخميس أبريل 08, 2010 1:20 pm

كم من العرب يستطيع الكلام باللغة العربية الفصحي بطلاقة دون أن يلحن أو دون أن يفكر في شكل الكلمة التي سيتلفظ بها بدلا من التركيز علي فحوي ما يقول؟

إذا علمنا أن الأبحاث اللغوية أثبتت أن القدرة علي التفكير والخيال مرتبطة باللغة، أي لا يمكن التفكير بدون اللغة، فإن معني هذا هو أن قدرة الفرد علي التفكير باللغة العربية الفصحي مقيدة بحدود تمكنه منها. وإذا كان التمكن منها ضحلا لدي الغالبية العظمي من العرب فإن معني ذلك هو أن قدرتهم علي التفكير والخيال والتعبير بها عن أنفسهم محدودة للغاية، الأمر الذي يدعو إلي التعرٌف علي أسباب هذه المشكلة وإيجاد طريقة لحلها،

وأسباب المشكلة تعود إلي:

(أ) العوامل الخارجية: ذكر الكاتب الانجليزي G.H.Jansen في كتابه Militant Islam الصادر عن Pan World Affairs أنه عندما كان الانجليز والفرنسيون يستعدون في مطلع القرن الماضي لجعل المنطقة التي تسيطر عليها، أو كانت تسيطر عليها الدولة العثمانية مناطق نفوذ خاضعة لسيطرتهما واستعمارهما، أجرت كل من انجلترا وفرنسا بحوثا عن أسباب قوة وصلابة الإنسان العربي وتمكنه من فتح البلاد المحيطة به من الهند وتخوم الصين إلي المحيط الأطلسي، فوجدت هاتان الدولتان أن أهم سبب لذلك هو طريقة تعليم الطفل العربي: فهو يتعلم القراءة والكتابة قبل سن الخامسة، ويختم حفظ القرآن الكريم الذي يحتوي علي أهم وأفصح التراكيب اللغوية في اللغة العربية فيتقنها وعمره لا يزيد علي السادسة، علي الرغم من استخدامه اللغة العامية في البيت، ثم يستكمل اتقانه لها فيما بعد لدي تعلمه قواعد نحوها وصرفها وترسخها في ذهنه بحفظ ألفية إبن مالك، وبذلك يتفوق الطفل العربي علي الطفل الغربي، والفضل في ذلك كله يعود إلي نوع التعليم الأولي الذي يهيئه الكجتٌّاب .
ولذا، خطط الانجليز والفرنسيون ما يلي: ففي البلاد الخاضعة للحكم الانجليزي تم إضعاف الكتٌّاب بجعله مقصورا علي أولاد الفقراء، وإنشاء مدارس حكومية حديثة للطبقة المتوسطة يدخلها الأطفال بعد سن السادسة وإنشاء مدارس أجنبية لأولاد الأغنياء يكون تدريس اللغة العربية فيها ضعيفا، إن وجد علي الإطلاق، وكذلك تدريس اللغة الانجليزية بدرجة أقل مما تدرس بها في الغرب بغية تكوين طبقة يمكنها التعامل مع الأجنبي المحتل ولكنها تصبح غريبة عن كل من المجتمع الذي تعيش فيه والطبقة التي تتشبه بها في الغرب، مما يجعلها دائمة الشعور بالنقص، وبذلك يضمن المحتل الأجنبي ولاء هذه الطبقة له والاعتراف له بالسيادة.

***

أما البلاد الخاضعة للحكم الفرنسي فكانت أقل حظا حتي من ذلك لأن اللغة العربية لم تّعد تدرس في المدارس العامة، وبذلك كادت اللغة العربية تتلاشي من الوجود في تلك البلاد أثناء الاحتلال الفرنسي.

(ب) العوامل الداخلية: أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن الطفل يركز طاقة هائلة في السنوات الأولي من عمره حتي الخامسة لاتقان اللغة، وهي أهم وأصعب مهمة تواجه أي إنسان، وعلي هذا فإن الطفل إذا لم يتقن اللغة التي سيتكلم ويعبر بها عن نفسه في هذه الفترة فإنه لن يتعلمها باتقان مهما حاول ذلك فيما بعد. وقد وجد أن ما يستطيع الطفل استيعابه من مولده حتي سن الخامسة يضاهي ما يستطيع استيعابه من الخامسة حتي السابعة عشرة: وهذا يضاهي ما يستطيع استيعابه بعد ذلك حتي سن التسعين. ولهذا فإن الطفل إذا لم يتعلم اللغة العربية الفصحي قبل سن الخامسة تضيع منه فرصته الذهبية هذه وتتبدد كل طاقته الاستيعابية في تلك الفترة من عمره في تعلم العامية التي لن تجديه فتيلا لا في التعبير عن نفسه كتابة ولا في مناقشة الموضوعات الجدية كلاما ولا في دراسة العلوم والآداب والفنون: وهذا ما يفسر حالة ضعف التفكير والتعبير في كل تلك المجالات بما فيها المجال السياسي، في جميع البلدان العربية بلا استثناء.

لقد دلت الاحصاءات علي أن حصيلة الطفل الغربي من المفردات اللغوية قبل دخوله المدرسة تقدر ب 000 17 كلمة في المتوسط علما بأن معظم هذه المفردات لا يختلف عما سيجده في الكتب بعد تعلم القراءة والكتابة في المدرسة. أما حصيلة الطفل العربي من اللغة العربية الفصحي في المرحلة نفسها فتكاد تكون معدومة، لأن اللغة التي يعرفها هي العامية أو الدارجة، وهو حين يدخل المدرسة يكتشف أن لغة القراءة والكتابة المراد له أن يتعلمها لغة غريبة عليه وإن كانت تسمي بالعربية.

وبذلك نجح المخطط الذي وضعه الانجليز والفرنسيون في إضعاف قدرة العربي علي التفكير والتعبير وفي تكريس مشكلة الدياجلوسيا أي الازدواج اللغوي، أو استعمال لغتين في آن واحد، إحداهما لغة عامية للكلام والتعامل اليومي والأخري لغة فصحي للقراءة والكتابة، وهي مشكلة كان يمحوها الكجتٌّاب حين كانت السيادة للثقافة العربية _ الإسلامية قبل عهد الاستعمار والاحتلال.

***

راما بعاج

المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 20/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى